• زعفران بوشال فص (الممتاز)

      يشبه هذا النوع من الزعفران في مقدار خملته زعفران بوشال العادي، ولكنه يصنّف ضمن الأصناف الأطول والأسمك من العادي. وتبلغ قوة لونه حوالي usp 250 أو أكثر ويعتبر ممتازاً جداً من ناحية الحجم والجمال.

    • زعفران بوشال عادی

      يتألف هذا النوع من الزعفران من شعيرات مع خملة بطول 2-3 ملم. وتبلغ قدرتها علی التلوين usp 220 .

    • زعفران أبوشیبه

      يتكوّن هذا النوع من الزعفران من شعيرات أو خيوط زعفرانية، وتختلف بحسب اختلاف صنفها وظروف زراعتها، وكمثال يمكن أن يكون القسم الأحمر فيها أطول من القسم الأصفر.

    • ما هو الزعفران؟

      الزعفران نبات اسمه العلمي SAFFRON CROCUS SASTIVIES من الفصیلة السوسنية (IRIDACEAE)وهو معروف بزهرة السلامة وسلطان التوابل والذهب الأحمر. الزعفران نبات طوله عشرة إلی ثلاثین سنتیمتر ویستغرق عمره عدة سنین و هو عدیم الساق وله بصل غددي وکروي قطره ثلاثة إلی خمسة سنتیمترات. لکل خیط من خیوط الزعفران زهرة واحدة إلی أربعة زهور وثلاث کؤوس و ثلاث بتلات بنفسجية اللون متشابهة وثلاثة أسدية.

      عدد زهور الزعفران 5 إلی 11 زهرة تتفتح متزامنة مع الإزهار أو بعد ذلک أو قبل ذلک بقلیل ولونها بنفسجي بعرض 5/1 إلی 3 ملم. القسم الغذائي والتجاري من الزعفران هو السمات الأحمر وهو ثمرة الزعفران.

    • Saffron Flawer
    • تاریخ الزعفران

      يری البعض أن منشأ الزعفران هي ولاية ماد التاريخية، في حين يعتقد بعض الباحثين ان موطن الزعفران انما هو مناطق اوسع من الكرة الارضية كاليونان وتركيا وآسيا الصغری وايران. وكان الايرانيون يرسلون الزعفران الی العديد من نقاط العالم القديم، وبذلك عرفوا اليونانيين والروم والصينيين والساميين والعرب علی خواص الزعفران، وعلّموا من القرن الاول وحتی القرن الرابع علموا الشعوب الاسلامية المحيطة بالبحر الابيض المتوسط طریقه زراعته.

      لقد ساهم الاقوام الايرانيون ومنهم الرستميين وبني طبري في نقل ثقافة زراعة الزعفران. تشير المستندات التاريخية الی ان الايرانيين ومنذ زمن بعيد كانوا مولعين بالذهب والزعفران ويولونهما اهتماماً‌بالغاً، فكانوا يقدمون الذهب والزعفران في حفلاتهم ومسراتهم ومجالس انسهم وشعفهم كالاعراس والاعياد، او عند استقبال كبرائهم والزائرين

      في زمن الحخامنشيين كان الزعفران يُستخدم لتزيين اقراص الخبز وتعطير وتنكيه المأكولات. وفي زمن البارتيين كان يُصدّر الزعفران الايراني الی اليونان وروما، ثم انضمت الصين الی مشتري الزعفران. في عهد الساسانيين انتشرت زراعة الزعفران في قم و بون ايضاً وذاع صيت جودة محصولهما هذا. وحينها بدأ الزعفران يُستخدم في جلاء الورق الفاخر والثمين، ولكن في الغالب كان محلول الزعفران يُستخدم كحبر كتابة، وبات يدخل في صناعة انواع حبر الكتابة المرغوب. بالاضافة الی ذلك كان حبر الزعفران يُستخدم لكتابة الادعية المقدسة علی الورق والقماش وأحياناً‌علی الاكفان.

      ولقد حاز الزعفران علی اهتمام الكثير من الادباء والكتاب والشعراء بالرغم من نباتيته، ويمكن القول بضرس قاطع ان كلمة الزعفران وتعابيرها وتشبيهاتها قد بلغت من الكثرة في المصادر والنصوص الفارسية ما لم يُشاهد قدرها في نصوص أية لغة اخری.

      في القرن العاشر الميلادي انتشرت في اسبانيا زراعة الزعفران بواسطة العرب (الذين تعلموا بدورهم ذلك من الايرانيين) ثم انتشرت ذلك في القرن الثامن عشر في منطقة تسمی Walden في بانكلترة Essex ويعرف هذا المكان حالياً ‌باسم Walen saffron .

      ويُستشف من النصوص الادبية والطبية الهندية ان الزعفران معروف منذ القدم في تلك البلاد، كما ان الزعفران قد حضي منذ القدم باهتمام خاص من قبل المصريين واليونانيين واليهود والهندوس والمسلمين.

    • الخصائص العلاجيه

      وفق الأبحاث العلمية التي جرت في مجال استعمال الزعفران في الطب الشعبی والتداوي بالأعشاب فقد لفت الزعفران أنظار الکثیر من الباحثین والشرکات المصنعة للأدوية وذوي الاختصاص في العلوم الطبية. تشیر نتائج الاختبارات والفحوص في مختلف بلدان العالم أن الزعفران سیتحول إلی أحد أهم البدائل للأدوية الکیمیاوية حیث یری الباحثون أن هذه النتائج تشکل نقطة مهمة في استعمال الزعفران في صناعة الصیدلة وفي هذا الصدد یمکن الإشارة إلی الحالات التالية:

      • - ینشط و یقوي الجنس
      • - یساعد علی هضم الطعام بشکل طبیعي ویقوي المعدة؛
      • - یسکن آلام اللثة والقولون
      • - مضاد للأورام السرطانیه ویقلص الرادیکالات الحرة (خصیصة مضادة للسرطان)
      • - مهدئ للأعصاب ویعالج الأرق دیوجب النشوه و السرور
      • - یقوي الذاکرة، یزید من الترکیز، مضاد للالتهابات والکآبة وتقلص العضلات والزهایمر والبارکینسون
      • - یعالج ضغط الدم، یخفض الکولیسترول وعجز الدم الناجم عن نقص الحدید، یخفض نسبة احتمال حدوث أمراض القلب وتقلص الشرایین والأوعية الدموية، یمنح القلب السلامة والحیوية نظراً لما یتضمن من التیامین والریبوفلافین والمواد المنجمية.
      • - یعالج أمراض التنفس کالربو والزکام والسعال
      • - یزید من الدورة الدموية في شبکية العین، یعالج اختلالات البقعة الصفراء في الشبکية الناجمة عن الشیخوخة، تحسین علامات الریتینو باتي إیسکیمیک.
      • - یمکن استعمال الزعفران لعلاج الکدم والروماتزم کاستعمال خارجي.
    • جودة الزعفران

      تقاس جودة الزعفران وفق معايير مختبرية تخصصية، ويُصنّف بحسب خواصه بما فيها الكروسين (عامل اللون) والبيروكسين (عامل مرارة الزعفران وطعمه) والسافرانال (عامل عطر الزعفران ورائحته).

      ). أما بقية العوامل التي تؤثر علی نوعية الزعفران فهي تأتي من بقايا زهرة الزعفران وبعض التركيبات الخارجية غير العضوية (رماد الزعفران). وقد تم تدوين المعايير الدولية رقم 3632 من قبل منظمة ISO الدولية لتصنيف الزعفران وتحديد درجته، وهذه المعايير تدرس حصراً الزعفران بشكل تخصصي.

      تقسّم هذه المعايير الزعفران الی 4 درجات وأصناف بحسب قوة لونه. ويعتبر أقل أنواعه درجةً من الدرجة الرابعة، وترتفع الدرجة بالترتيب الی ثالثة ، وثانية واولی وهي أعلاها قوة علی التلوين. (وزعفران بهرامن مستحضر من أجود أنواع الزعفران بحسب ISO بحيث يتمتع بجودة عالية وقوة تلوين)تعتبر قوة التلوين في الزعفران أهم عامل من عوامل تصنيفه، ويعود ذلك الی ثلاثة.

      صبغيات طبيعية موجودة فيه، هي:

      • الكروسين: وهو عامل لون الزعفران ويقاس بواسطة جهاز اسبكتروفتومتر وفي موج بطول nm440 داخل مختبرات تخصصية.
      • البيكروكروسين: وهو عامل الطعم في الزعفران ويقاس في موج بطول nm 257
      • سافرانال: که عامل عطروبوی زعفران بوده و در طول موج سافرانال: وهو عامل عطر الزعفران ورائحته ويقاس في موج بطول nm330 . توضح هذه البيانات تصنيف الزعفران من قبل ISO.
    • معرفة‌ الزعفران الأصلي

      يعتبر الزعفران من البهارات التي لا منازع لها في المائدة الايرانية، وهو أثمن البهارات و اغلاها قيمةً في العالم. لذا فهو يُعرف باسم الذهب الأحمر. ونظراً‌لثمن الزعفران الباهظ، يعمد بعض الأشخاص الإنتهازيين الی الغش فی الزعفران، الأمر الذي يقلل من قيمة هذا المنتج وجوده الأصيل، ليس ذلك فحسب بل انه يهدد صحة المستهلكين وسلامتهم أيضاً. وأهم أنواع الغش الذي يطال الزعفران هو إضافة ألوان ممنوعة اليه، .

      يترتب علی إستعمالها أضرار كبيرة تهدد صحه و سلامه الانسان وخاصة كبار السن والأطفال، وإن الطریقه الوحیده لمعرفه هذا الغش هو إجراء الإختبارات الكيمياوية الدقيقة من قبل المختبرات المختصه لتعیین الجوده. ومن أنواع الغش الأخری إضافة مادة NACL او الساخاروز الی الزعفران لزيادة وزنه.

      أما التعبئة الجيدة فهي التعبئة التي يجب أن تحفظ بأفضل ما يمكن خواص الزعفران، بما فيها اللون والعطر والطعم.

شركة زعفران بهرامن

شركة زعفران بهرامن

شركة زعفران بهرامن

بدأت شركة زعفران بهرامن نشاطها عام 1970 باسم زعفران عباس زاده التجاري ، وبعد 24 عاماً‌من العمل الدؤوب ومرور الأيام والتطور الاجتماعي والتكنلوجي، والشعور بالحاجة الی اسم تجاري حصري، تغيّر اسم الشركة عام 1994 الی زعفران بهرامن وواصلت الشركة عملها بهذا الاسم باعتبارها احدی الشركات العلمية التي تعتبر الزبون شريكاً استراتيجياً لها.

وقد سعت شركة زعفران بهرامن من خلال الاستفاده من تجارب مدرائها ومتخصصيها وخبرائها الممتدة والقيّمة وتجهيز مختبر مخص وتعیین لاجوده بشكل كامل واجراء الاختبارات المطلوبة الی دفع نوعية المنتج لينطبق دائماً‌مع المعايير القياسية الوطنية والدولية وقد آتت جهودها اكلها بكل فخر واعتزاز.

  • دریافت تندیس برند برتر ۱۳۹۵
  • تکمیل شدن وب سایت بهرامن
  • دریافت تندیس برند برتر ۱۳۹۶
كل الأخبار
مختبر بهرامن
تمتلك شركة زعفران بهرامن أحدی مختبرات تعیین الجوده الأكثر تطوراً في ايران. ومختبر الشركة هذا مزود بأحدث التقنيات والإمكانيات المتطورة ويعتبر المختبر الأكروديتي المرجع المعتمد من قبل مؤسسة معايير الجوده والأبحاث الصناعية الإيرانية والذي تحيل اليه المؤسسة لإجراء الإختبارات. تجري إختبارات جودة الزعفران في مختبر شركة زعفران بهرامن استناداً للمعايير الدولية رقمISO3632-1 والمعيارين الوطنيين الإيرانيين رقم 1-259 و 2-259 وتشمل هذه المعايير جميع مواصفات والزعفران وتصنيفه. ويهدف المعمل الی تلبية كافة الإحتياجات العامة للازمة في منتج ذو جودة عالية يتطابق مع المعايير الوطنية والدولية المعتمدة، ويعمد الی إنتاج وتعبئة جميع منتجاته بعد المصادقة عليها من قبل قسم تعیین الجوده، وفي أماكن صحية بالكامل ومن خلال الاستفادة من أحدث التقنيات وبالاستعانة بالخبراء والمتخصصين وبكادر ملتزم. تتّبع هذه المنظومة خطّة تخصيص رمز لكل عينة من الزعفران في بداية دخولها ليمكن بذلك تعقّب المنتج ويتم تثبيت هذا الرمز علی المنتج النهائي، وبذلك تتوفر إمكانية تعقّب والسيطرة علی الزعفران في جميع مراحل إنتاجه. وتَجری علی كل رمز بعد أخذ عيّنات منه إختبارات وجود ألوان مضافة، ونسبة الرطوبة، وقياس الرماد، ومقدار الرماد المترسب في الحامض، وإختبار قوة التلوين بجهاز اسبكتروفوتومتري بامواج بطول 257 و 330 و 440 نانومتر وقياس نسبة كل من البكروكروسين (عامل مرارة طعم الزعفران) والسافرانال (عامل النكهة) والكروسين (عامل اللون) وغيرها من الإختبارات. كما يتم إخضاع العينات الی إختبارات مكروبية للتأكد من عدم تلوث المنتج في مراحل الإنتاج والتعبئة وما بعدها وسلامته. وتخضع جميع نتائج الإختبارات الی دراسة قسم تعیین الجوده، حيث تلعب هذه الدراسات دوراً هاماً في إختيار موفر الزعفران الموثوق وزيادة جودة المحصول النهائي وفي النهاية نيل ثقة المستهلكين ورضاهم.
Contact us

دفتر مرکزی:

مشهد، خیابان امام رضا (ع) نبش امام رضا ۸
تلفن: ۳۱-۳۸۵۳۴۵۳۰ ۰۵۱، نمابر : ۳۸۵۴۶۳۱۲ ۰۵۱

کارخانه :

مشهد - شهرک صنعتی توس فاز ۲، بلوار اندیشه
تلفن:۴۶-۳۵۴۱۳۱۴۵ ۰۵۱ ، نمابر : ۳۵۴۱۳۱۲۴ ۰۵۱

info@bahramansaffron.com

نموذج الاتصال

1000 characters left